بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


 
 

حسم الخلاف

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

24032011

مُساهمة 

حسم الخلاف




في احداث ثورة يناير المباركه كان الثوار يهتفون بعدة هتافات أذكر منها ( عايزنها مدنيه) ثم وإن سقط النظام تحولت مثل هذه الشعارات بين الناس الي خلافات في الرأي فمنهم من يعتقد ان الدوله المدنيه هي التي تقوم علي مبدأ الفصل بين الد ين والسياسه وهذا المبدأ هناك من كان يؤيده وهناك من كان يعارضه حيث ان مؤيديه يرون ضرورة فصل الدين عن السياسه حفاظا علي قدسية الدين , وعدم خلط الدين (المطلق ) بالسياسه ( النسبيه) وأن خلط المطلق بالنسبي يفسد الأمور الي أبعد مدي وغير ذلك من مثل هذه المبررات
أما أصحاب وجهة النظر الثانيه الذين يرفضون مبدأ الدوله المدنيه حيث يعتقدون أن الدوله المدنيه هي دوله علمانيه تقوم علي الفصل المطلق بين الدين والسياسه وهذا الأمر من وجهة نظرهم مستحيل حيث يبررون ذلك بأن الدين والسياسه فصيل واحد والدليل تأسيس النبي (ص) دولة الإسلام في المدينه المنوره وقد مزج النبي بين هاذين الفصيلين
ويرفض اصحاب وجهة النظر الأولي فكرة أصحاب وجهة النظر الثانيه حيث يقولون انهم لايريدونها دولة دينيه او عسكريه نحن نريدها مدنيه ويقابلهم اصحاب الفكر الثاني بردود أخري مما أدي الي خلق تشويش في فكر أذهان كثير من الناس
وبعد هذا الخلاف لم يتطرق احد الي توضيح معني الدوله المدنيه أو الدينيه حتي يكون الجميع علي معرفه بما يعتقد ويقول
ما الفرق بين الدوله المدنيه والدينيه؟
الدوله المدنيه هي التي تكون الأمه فيها مصدر السلطات مع المساواه الكامله بين حقوق الأفراد وحرياتهم من كل النواحي سواء الدينيه والإجتماعيه وغيرها ولكن يعيبها شيء وهو انها تقبل بكل الأديان والمذاهب المحرفه والغير مشروعه فتقبل شريعة الهندوس مثلا والبهائيون وغير ذلك
وهناك دوله مدنيه ولكن تكون لها مرجعيه دينيه وهذه هي الأقرب للصواب فهناك الدوله المدنيه ذات المرجعيه الإسلاميه وهي التي يقصدها اصحاب وجهة النظر الثانيه حيث ان هذه الدوله هي التي اسسها النبي (ص) بالمدينه المنوره حيث كانت الأمه مصدر السلطات مخوله اليها نظام الحكم بالتشاور مع الحكام تكفل للجميع ممارسة شعائرهم سواء كانت اسلامييه , مسيحيه , يهوديه ولكنها لاتقبل المذاهب المحرفه وهذا المعني يتعارض مع مفهوم الدوله الدينيه حيث أن بعض التيارت الدينيه يتبنون هذا المعني ولا يقفون علي معناه
الدوله الدينيه ( الثيوقراطيه) هي الدوله التي تقوم علي نظرية الحق الإلهي المقدس وهوأن الحاكم يمارس إختصاصاته بأمر من الله فإذا قتل اوسرق يقول بأمر من الله وتكون طاعته واجبه لأنها من طاعة الله وحاش لله أن تكون الدوله التي اسسها الرسول بالمدينه بهذا المعني لذا فإن مفهوم الدوله الدينيه يختلف تماما عن مفهوم الدوله التي اسسها الرسول بالمدينه حيث أسس (ص) دوله مدنيه ولكن ذات مرجعيه اسلاميه ولم يؤسس دوله دينيه تقوم علي الطاعه العمياء المطلقه
لذا فإن من وجهة نظري المتواضعه وبعد هذا العرض السابق ذكره فإننا نريد دوله مدنيه ذات مرجعيه اسلاميه وليست دوله مدنيه فقط ولا دينيه مع العلم ان هذه الدوله ستكفل للإخوه الأقباط حقوقهم وحرياتهم التي طالما وجدوها منذ عصر صدر الإسلام
avatar
عبدالله قدري
صحفى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

حسم الخلاف :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى