بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


 
 

الزراعة: 500 مليون جنيه قروض للمزارعين بدون ضمانات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

29042011

مُساهمة 

الزراعة: 500 مليون جنيه قروض للمزارعين بدون ضمانات




أكد الدكتور أيمن ابوحديد وزير الزراعة واستصلاح الاراضى أن بنوك التنمية والائتمان الزراعى خصصت 500 مليون جنيه قروضا ميسرة للمزارعين ومنحها بدون ضمانات بنكية وبالضمان الشخصى لشراء التقاوى والأسمدة وتحقيق الإنتاج الجيد والوفير وخاصة فى الزراعات الصيفية كالذرة والقطن والارز.
بالإضافة إلى القروض الاستثمارية والقروض الدولية الميسرة والمتوافرة لدى البنك والتى يحصل عليها الفلاحون والمستثمرون لمشاريع التنمية الريفية والثروة الحيوانية.
وقال على شاكر رئيس مجلس إدارة بنك التنمية والائتمان الزراعى ان بنوك التنمية والائتمان الزراعى بصدد تنظيم حملة ترويجية تسويقية لتعريف المزارعين بهذه القروض وكيفية الحصول عليها.

وحول سياسة وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى لتحسين وضع العلاج فى المرحلة القادمة أكد الدكتور ايمن ابوحديد ان الهدف الرئيسى فى المرحلة القادمة دعم المزارع الصغير من خلال آلية يشارك فيها مركز البحوث الزراعية والمجلس الاقتصادى الزراعى وانتهت بوضع استراتيجية روعى فيها تغيرات المناخ والأزمات المتوقعة فى الغذاء عالميا ومواجهة الزيادة السكانية.

وقال ان الاستراتيجية تؤكد على توفير مدخلات الإنتاج بالصورة التى تتناسب مع المقترحات للمحافظة على الأسعار سواء للخضروات واللحوم وحماية صحة الإنسان من التلوث ونقل تجارب البحوث الزراعية إلى حيز التطبيق وتجميع صغار المزارعين فى وحدات إنتاجية أكبر لزراعة محصول موحد لسهولة تقديم الخدمات الإرشادية للمزارعين أى الاتجاه إلى الإنتاج الجماعى.

وأشار الوزير إلى الدور الرئيسى الذى يلعبه بنك التنمية والائتمان الزراعى والجمعيات الزراعية فى استلام الاسمدة المدعمة وتسليمها للمزارعين وذلك بموجب كشوف الحيازة الزراعية المعتمدة.

وأكد الدكتور أبوحديد حرص الوزارة على عودة القطن المصرى إلى العهود الماضية وذلك من خلال التوسع فى مساحات زراعة القطن لتوفير احتياجات المصانع المحلية من الغزول , مشيرا إلى أن ارتفاع سعر القطن عالميا إلى 1800 جنيها للقنطار يعتبر حافزا لإقبال المزارعين على زراعة القطن وخاصة بالوجه القبلى.

ودعا الوزير إلى ضرورة تطوير مصانع النسيج وصناعة الملابس الجاهزة لتتناسب مع القطن المصرى المنتج محليا.

وحول تملك الأراضى الجديدة لشباب الخريجين أكد الدكتور أبوحديد أن سياسة منح الأراضى للخريجين سيكون بالتعاون مع المستثمرين وتكوين شركات تخصص 30% على الأقل من المساحات لشباب الخريجين فى كل مشروع أو شركة.
المصدر: أخبار مصر.

online


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى