بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


 
 

شرف يزور أوغندا وإثيوبيا لخبلق مرحلة جديدة من العلاقات

اذهب الى الأسفل

07052011

مُساهمة 

شرف يزور أوغندا وإثيوبيا لخبلق مرحلة جديدة من العلاقات




القاهرة - أ ش أ
يقوم رئيس مجلس الوزراء الدكتور عصام شرف بزيارة تاريخية إلى كل من أوغندا وإثيوبيا خلال الفترة من 11 - 14 من شهر مايو الجاري, لبد مرحلة جديدة من العلاقات المصرية - الإفريقية تعتمد على الشفافية والمصارحة والتعاون والمنفعة المتبادلة من أجل إنهاء أي أسباب لسوء الفهم أو لعدم الثقة.
يرافق شرف في زيارته وفد يضم وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي, ووزيرة التخطيط والتعاون الدولي فايزة أبوالنجا, ووزير الكهرباء والطاقة حسن يونس, ووزير الموارد المائية والري الدكتور حسين العطفي.

وتتناول الزيارة مباحثات لتدعيم العلاقات الثنائية وكافة الموضوعات المتعلقة بمياه النيل والموضوعات الإقليمة والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وقال مساعد وزير الخارجية لشئون دول حوض النيل ومياه النيل السفير رضا بيبرس إن هذه الزيارة لها أهمية خاصة, وتأتي في بداية الزيارات التي يقوم بها كبار المسئولين للدول الافريقية وخاصة دول حوض النيل في إطار حرص مصر على تدعيم علاقاتها الثنائية مع هذه الدول.

وأضاف بيبرس, لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن شرف سيتوجه مساء يوم 11 مايو إلى أوغندا حيث يمثل مصر في حفل تنصيب الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني لفترة رئاسة جديدة, كما سيجري مباحثات ثنائية مع نظيره الأوغندي, وكذلك يجري الوزراء المرافقون مباحثات مع نظرائهم الأوغنديين تتناول العلاقات الثنانية وكيفية تدعيمها وتقويتها في كافة المجالات.

وتابع أن شرف سيتوجه مساء يوم 12 مايو إلى اثيوبيا ليبدأ زيارة تاريخية تستمر حتى يوم 14 مايو لبدء مرحلة جديدة من العلاقات المصرية الإثيوبية تعتمد على الشفافية والمصارحة والتعاون والمنفعة المتبادلة من أجل انهاء أي أسباب لسوء الفهم أو لعدم الثقة بين البلدين.

وأشار إلى أن شرف سيجري مع نظيره الإثيوبي ملس زيناوي مباحثات ثنائية بمشاركة وفدي البلدين, لافتا إلى أن الوزراء المرافقين سيجرون مع نظرائهم الاثيوبيين مباحثات لبحث مجالات التعاون المختلفة وسبل تدعيمها.

وأكد بيبرس أن هذه الزيارة ستحقق إنفراجة ودفعة قوية في العلاقات المصرية - الإثيوبية على ضوء التصريحات الإيجابية التي صدرت عن رئيس الوزراء الاثيوبي لوفد الدبلوماسية الشعبية المصرية بشأن تأجيل التصديق على الاتفاقية الإطارية لحين انتخاب رئيس ومجلس شعب في مصر, فضلا عن إنشاء لجنة مشتركة لبحث مشروع سد الألفية التي غيرت إثيوبيا اسمه إلى سد النهضة.

online


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى