بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


 
 

انتخابات اتحادات الطلاب داخل الجماعات المصريه بين الاعتصامات الطلابيه والتمسك الاخوانى

اذهب الى الأسفل

21032012

مُساهمة 

انتخابات اتحادات الطلاب داخل الجماعات المصريه بين الاعتصامات الطلابيه والتمسك الاخوانى




ورجعت السياسة للجامعه
أطلق المراقبون والسياسيون والمثقفون في مصر على رموز الحركة الطلابية في الجامعات المصرية في فترة السبعينات اسم "جيل السبعينات" ، وبرز في هذا الجيل عدد كبير من الأسماء والشخصيات السياسية والثقافية والفنية والفكرية فأُطلق عليهم رموز جيل السبعينات ، هذا الجيل تميز بالحراك والنشاط غير المسبوق بعد وفاة الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر ومع بداية عهد الرئيس السادات حيث تولى الحكم بعد وفاة الرئيس عبد الناصر في 28 سبتمبر عام 1970 م واستمر الرئيس السادات في السلطة حتى اغتياله في 6 أكتوبر عام 1981 م ، فكل اسم ساهم وقاد الحركة الطلابية في الجامعات المصرية في هذه الفترة اُعتبر من "جيل السبعينات" أو من رموزها ، ولقد اقتسمت تيارات فكرية وسياسية ثلاثة السيطرة والغلبة في الحركة الطلابية في السبعينات ، وبذلك انقسمت هذه الفترة إلى ثلاثة مراحل المرحلة الأولى فى السبعينات كان التيار اليساري الماركسي هو المسيطر على الحركة الطلابية المصرية ، ثم المرحلة الثانية كان التيار القومي الناصري هو المسيطر على الحركة الطلابية ، ثم المرحلة الثالثة كان التيار الإسلامي هو المسيطر ، وبالرغم من وجود التيارات الأخرى في الحركة الطلابية بما فيها التيار الليبرالي والذي لم يسيطر على الحركة الطلابية في أي مرحلة من المراحل فإن التيار الإسلامي ظلت له الغلبة في الحركة الطلابية منذ ذلك التاريخ حتى الآن .
ونحن الان بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير نتطلع الى وضع لائحه جديده للجامعات الا ان هناك مؤيد ومعارض لهذه الخطوه .
ففى اللائحة الطلابية التى قدمها اتحاد طلاب مصر، إلى الدكتور حسين خالد، وزير التعليم العالى، والذى سيكلف قانونيين بالوزارة بصياغتها لإقرارها من قبل مجلس الوزراء تمهيدا لإحالتها لمجلس الشعب.
وتنص اللائحة الجديدة على تحديد الأسبوع الخامس من بدء الدراسة موعدًا لفتح الترشح للانتخابات، وألغى اتحاد طلاب مصر المواد المقيدة لشروط الترشح فى اللائحة القديمة، كما ألغى شرط سداد الرسوم الدراسية، وإن اشترط ضرورة سداد الطالب الراغب فى الترشح لرسوم الاتحاد، وبالنسبة لطلاب التعليم المفتوح والدراسات العليا والوافدين المسددين لرسوم الاتحاد، لهم الحق فى ممارسة كافة أنشطة الاتحاد دون أن يكون لهم حق الانتخاب أو الترشيح.
ومن جانبه، أكد عمر محمد، القائم بأعمال رئيس اتحاد جامعة حلوان , أن أهم ما تتضمنه هذه اللائحة هو الحرية التامة فى ممارسة الأنشطة والسياسة داخل الجامعة واستقلال اتحاد الطلاب عن إدارة الكلية والجامعة، بالإضافة إلى استقلاله عن إدارة رعاية الشباب وتحديد دورهم كأجهزة معاونة لاتحاد الطلاب لا تنظم أى أنشطة إلا موافقة مجلس اتحاد الطلاب.
وأضاف عمر أنه تم إدخال ضمانات جديدة لضمان إجراء انتخابات رئيس الاتحاد بصورة أكثر نزاهة وشفافة، مشيراً إلى أنه تم تشكيل لجنة من بين اتحاد طلاب مصر لمشاركة اللجنة القانونية التابعة لوزارة التعليم العالى لصياغة قوانين اللائحة، وتضم اللجنة رؤساء اتحادات القاهرة وحلوان والأزهر، وأشار عمر إلى أن هذه اللائحة استرشادية يتم العمل بها بقرار وزارى ويمكن لاتحاد طلاب مصر القادم تعديلها بموافقة ثلثى المؤتمر.
كما ذكر السمعة السيئة التي تتسم بها اللائحة القديمه تتمثل في وجود قيود عديدة منها حظر العمل السياسي داخل الجامعات ، ووضع شروط مجحفة على الترشح والانتخاب منها شرط دفع المصاريف الدراسية ، وإلا يكون قد وقع علي الطالب المتقدم للترشيح عقوبة تأديبية، بالإضافة إلى حرمان طلاب الانتساب والوافدين من الترشح أو الانتخاب ,والطامة الكبرى أنها تعطي الحق لعميد الكلية في تعيين الاتحاد في حالة عدم اكتمال النصاب القانوني , وتحجيم دور الطلابي في المشاركة في إدارة شئونهم ،هذا بجانب أنها تشترط الحصول علي الموافقة لإقامة أي نشاط طلابي .
ومن ناحية أخرى فقد رفض طلاب القوى السياسية المختلفة وهم " اتحاد طلاب جامعة القاهرة"، "اتحاد طلاب جامعة حلوان"، "طلاب حزب التحالف الشعبي الاشتراكي"، "طلاب حركة حقنا" ، "حركة ثوار هندسة القاهرة"، "الطلاب الاشتراكيون الثوريون"، "حركة مقاومة"، "6 أبريل"، "طلاب حركة كفاية"، "طلاب حركة تحرير"، "اللجان الثورية بجامعة القاهرة"، "طلاب 6 أبريل الجبهة الديموقراطية"،" طلاب من أجل العدالة والحرية" ،"حملة كاذبون بجامعة القاهرة، و "حركة أحرار عين شمس"، المشاركة في هذه الانتخابات معللين ذلك برفضهم التام لهذه اللائحة المجحفة ومصرين على مطلبهم بعمل لائحة طلابية تضمن حقوق وحريات الطلاب أولا، وفي الوقت نفسه فقد أعلن طلاب الإخوان المسلمون مشاركتهم في هذه الانتخابات، معللين ذلك بأنهم يدافعون عن حق الطلاب في اختيار من يمثلهم
............................................................................................
وتنص المادة 124على مخالفة تأديبية تخل بالقوانين واللوائح والتقاليد الجامعية وعلى الأخص":
1 - الأعمال المخلة بنظام الكلية أو المنشأة الجامعية.
2- تعطيل الدراسة أو التحريض عليه أو الامتناع المدبر عن حضور الدروس والمحاضرات والأعمال الجامعية الأخرى التى تقضى اللوائح بالمواظبة عليها.
3- كل فعل يتنافى مع الشرف والكرامة أو مخل بحسن سير وسلوك داخل الجامعة أو خارجها.
4- إخلال بنظام امتحان أو الهدوء اللازم له وكل غش فى امتحان أو شروع فيه.
5- إتلاف للمنشآت والأجهزة أو المواد أو الكتب الجامعية أو تبديدها.
6- كل تنظيم للجمعيات داخل الجامعة أو الاشتراك فيها بدون ترخيص سابق من السلطات الجامعية المختصة.
7- توزيع النشرات أو إصدار جرائد حائط بأية صورة بالكليات أو جمع توقيعات بدون ترخيص سابق من السلطات الجامعية المختصة.
8- الاعتصام داخل المبانى الجامعية أو الاشتراك فى مظاهرات مخالفة للنظام العام والآداب".
ويرى البعض ان خطورة هذه المواد فى أنها مواد مطاطة يمكن استخدامها وتفسيرها حسبما ترغب إدارة الجامعة، وبالفعل استخدمتها إدارات الجامعات وعلى رأسها، المنوفية والمنيا والقاهرة والفيوم، وكان آخرها فى كلية الحقوق جامعة عين شمس قبل ثورة 25 يناير مباشرة، حيث حرم الدكتور خالد حمدى عبد الرحمن، عميد الكلية، عددًا من الطلاب من حركة 6 إبريل من الامتحان.
...........................................................................................

avatar
ابراهيم محمد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى