بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


 
 

وآخيراَ ... وجدناها..!!ولكن.....!!!!!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27102013

مُساهمة 

وآخيراَ ... وجدناها..!!ولكن.....!!!!!!





وآخيراَ ... وجدناها..!!ولكن.....!!!!!!
***********************              آسر فراج
       اعتاد كل صباح ان يحتسى فنجان القهوة بمقهى الشعب فى هذا الصباح وما ان جلس الا و قطعت المذيعة باحدى القنوات الفضائية صخب مقهى الشعب العتيق بوسط المدينة ، لتعلن الأنتقال الى مجلس الوزراء لبث مباشر هو الاول من نوعة فى تاريخ الحياة السياسية ........اول اجتماع لحكومتنا الجديدة التى جاءت بعد مخاض عسير وعملية قيصرية كادت ان تموت فيها الام ...
    قائد الحكومة رجل فى الاربعين من العمر ، جمع من حوله عشرة رجال .. اختبرهم ، تفحصهم جيدا ، فما وجد فيهم الا الرجولة بمعناها الاصيل ، كل منهم يحمل على عاتقية احمال من الهموم والاوجاع، هموم وطن، واوجاع أمة ...
       على مقهى الشعب خليط من  المسن والعاطل والمتقاعد ( معاش) وطالب المدرسة المتسرب وطالب الجامعة المتغيب عن جامعته وعامل اليومية .. وهلم جرا...
     من بين الخليط تعالى صوت من رواد المقهى " يا ما جاب الغراب لأمه".........
     فأجابة آخر " انت فاكر انهم خير ممن سبقهم لالا الغراب أفضل منهم"
     فقاطعة طالب يلعب الشطرنج: كان عندنا خير منهم الزاهد التقى الورع ، ضيعوه منهم لله..."
     فعلا صوت شاب فى الثلاثين : على رشدك ربما يكونوا خيرا.."
    من زاوية المقهى يأتى صوت جهورى:" يا ابت أنى رايت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رايتهم لى ساجدين" .. ربما يكونوا يوسف وأخوته ...
   فقاطع الكل صوت موظف متغيب عن عمله اليوم: " كل وزارة نظل نلعنها ونسخر منها ... فرصة لباسم يوسف يسخر ويسترزق ... فرصة للصحف تجد ما تلوكة كل صباح واحنا نشترى ونقرأ وخلاص ... وفى المساء فضائيات تلوك فى الوزارة واعمالها منهم المبارك والمؤيد ومنهم المعرض وكله كلام ... هو الكلام عليه جمارك ولا ايه........
  رفع عجوز على المعاش عصاه التى يتوكأ عليها وقال" لا تتعجلوا الامر .. ستكون افضل وزارة فى تاريخ مصر من الفراعنة الى الامس ... كفاية ثلاثية الثورة .. السب .. اللعن.. التخوين"
   تحولت الأنظار نحو الشاشة الفضية التى تجولت بارجاء القاعة فلم نجد بها ما يشير الى انها قاعة اجتماع حكومى .. لا توجد زجاجات المياه المعدنية على الطاولة المستديرة كما تعودنا حينما تنقل لنا الكاميرا من قبل ... لاتوجد المقاعد الوثيرة وخلف كل مقعد "موظف  الكرسي "لتحريك الكرسى تبع هوى معالى الوزير .... لا توجد علب المناديل الورقية امام كل وزير ... لا يوجد من الأبهة والعظمة ما عهدناه من ذى قبل فيما كانت تبثة الفضائيات وهى تتجول فى المكان صامته دون ان نسمع حوار السادة الوزراء ......
  رئيس الحكومة
****************************
  بسمل وحمد ثم قال:
   " الشعب المصرى العظيم أهلا بك معنا الأن ... لقد أمرت أن تكون اول جلسة لنا اليوم بعد تشكيل الحكومة على الهواء مباشرة لتعلموا ما اقوله دون وسيط ... فلا متحدث رسمى ولا متحدث صحفى  ..لا احب العبارات الصعبة والاشارات التى لا طائل من ورائها... حكومتنا عشرة وزراء ورئيس حكومة فقط خلاصة القول اننى قررت الأتى:
اولا / تم حصر السيارات الخاصة بكل وزارة وبلغ العدد الاجمالى (؟) وتقرر بيع جميع السيارات الا سيارة واحدة للوزير .
ثانيا/ تم حصر شاغلى الوظائف الى سن المعاش ووجد العدد بكل الوزارات والمحافظات عدد(؟) وتقرر الغاء صفة مستشار وزير وخبير كذا وما الى ذلك من المسميات .
ثالثا/ الوزراء العشرة زملائى بالحكومة لا حاجب يقف على ابوابهم لمنع مواطن من الدخول ما دامت شكواه هامه وله الحق فيها من خلال مكتب مصغر لاستقبال طالبى مقابلة الوزير .
رابعا/ الاخوة الزملاء الوزراء لهم يوم فى الاسبوع يخصص للمكتب بديوان الوزارة اما بقية أيام الاسبوع ففى عمل دؤوب كل حسب موقعة
خامسا/ البدء من الآن فى فتح الباب لراغبى العمل بالمجال الزراعى .. يحصل على قطعة أرض من عشرة افدنه  على ان تقوم وزارة الزراعة بامداده بالبذور والمعدات ومبلغ من المال يبدأ السداد بعد خمس سنوت فترة سماح  .. على ان يكون المحصول الاول القمح والثانى القطن ..
سادسا/ منع اشغالات الطريق بكافة اشكالها من تعدى مقهى او بائع او محل على الطريق العام .ورفع المخلفات من الشوارع ابتدأ من اليوم
سابعا/ تشغيل المصانع المغلقة والشركات المتوقفة عن العمل اعتبارا من اليوم
ثامنا/ تنفيذ عقوبة الاعدام فى الجرائم اآتيه" المخدرات ..سرقة المال العام .. وتفعيل جاد للقانون وسرعة المحاكمات والفصل فيها...
تاسعا / تفعيل دور المنظمات المدنية والحقوقية المشهود لاعضائها بالكفاءة والحدية واعلاء مصلحة الوطن
عاشراَ/ القوات المسلحة حامى حمى الوطن لها التقدير والاحترام من الجميع... الشرطة المدنية حامية الداخل المصرى لها التقدير والاحترام على ألا تتجاوز فى عملها قيد أنملة
حادى عشر/ الحد الأدنى للأجور يبدأ من 1500 جنية والحد الاقصى 30000 جنية ويبدا التطبيق الفعلى لهذا من اول العام اى بعد خمسة اشهر من الأن...
ثانى عشر/ يبدأ العمل اعتبارا من الساعة السابعة صباحا وينتهى فى الساعة الثانية ظهرا
 و ليتفضل الاخوة الزملاء بالحديث وشكرا"
 تحدث الوزراء العشرة متضامنين مع رئيسهم فى كل ما قاله واقرة من قرارات وتعهدوا جميعهم بتنفيذ القرارات كل فى اختصاصة
وهنا اشار رئيس الحكومة بانتهاء الأجتماع متمنيا للجميع التوفيق فى أعمالهم
    ساد الشارع والمقهى لغط وصخب وتحدث الكل وراح كل يدلو بدلوة فى الأمر
انها المرة الاولى الذى نرى ونسمع عن حكومة كهذه ... معقول هذا هل صحيح ما سمعته... لالا انها فرقعة أعلامية ... هل نستبشر خير... اجرى الشهرى عن عملى سيكفى اسرتى  هل هذا معقول ...
بعض من كل مما تحدث فه الشعب فى طول البلاد وعرضها ......................
فى المساء ظلت الفضائيات بمسترزقيها ممن يدعون زورا وبهتانا انهم نخب وما هم بنخب (هم بلاليص ستان) يتبارون فى الحديث عن الوزارة .. منهم من وصفها بوزارة يوسف الصديق. ومنهم من جعلها حكومة عمر بن الخطاب ...ومنهم ومنهم  وكل يدلو بدلو ه فى الأمر
 فى صباح اليوم التالى بدأ العمل فى السابعة صباحا ... وسائل المواصلات ميسرة ومتواجدة باسعار فى متناول الجميع فى كل موقف يتواجد ضابط يرافقة ثلاثة جنود فاذا ما امتلأت الحافلة أغلق السائق بابها فلا تجد راكبا يقف فى وسط المركبة بلا مقعد
 فى الشوارع حركة دئوبة من العمال والسارات لرفع القمامة .. يلازمها سيارت الشرطة وأخلاء الطرقات من التعديات التى حدثت خلال اكثر من ثلاثين شهرا مضت.. وتعاون تام بين الشعب والشرطة لنقل البائع الى سوق تم اعدادة بالامس
منذ الصباح الباكر تحولت مصر الى خلية نحل فى الوزارات والمحافظات فلا تعرف من الوزير من الخفير ومن المحافظ من العامل الكل فى سباق مع الزمن من اجل هدف واحد ولاجل غاية واحدة ان نكون الشعب المصرى العظيم بحق لا بالقول دون الفعل
         لحظات هى فى عمر الزمن برهة ليستيقظ من غفوته يتلف من حولة ليجد كل شئ كما هو لم يتغير شئ  ... فتح النافذة ليجد مقهى الشعب صاخب كعادته ملئ بالمسن والعاطل والطالب والعامل والموظف وصوت الدفى دىيصم الآذن .. نظر الى اول الشارع فاذا بالقمامة تسد عين الشمس........... ضغط على اليموت كنترول لياتيه صوت المذيعة والكاميرا تتجول فى مجلس الوزراء صامته خرساء .. ثم ياتى صوت المتحدث الرسمى قائلا .. بحث معالى الدكتور رئيس الوزراء مع معالى السادة الوزراء القضايا واقر المجلس كذا وكذا وكذا .. ودار حوار قصير بينه وبين الصحفيين .... نظر الى الجريدة اليومية التى اعتاد عليها فاذا بالعناوين تلسعة كسوط غمس فى الزيت... براءة ابراهيم سليمان من قضية أملاك الدولة ... براءة الظباط فى قضية قتل المتظارهين ... بدء جلسات محاكمة القرن " مبارك ووزير داخليته".... الاعداد لمحاكمة مرسى .. هل تبث ام ستكون سرية .... أكد مصر أمنى بكذا وكذا – دون ذكر المصدر-
    اذاَ لم تكن هناك وزارة جديدة ولم نجدها بعد فما هذا الذى رايته
يحدث نفسه وزوجته تقول : فواتير الكرباء جاءت والماء والغاز .. صاحب الشقة يريد الأيجار
انت تتكلم مع نفسك ... هههههه كما كنت فى الليل نائم وتهلل وتتحدث مع نفسك هههه.........
قال: انا كنت نائم .............يا خسارة ياليت الحلم حقيقة فما ان وجدناها الا و................؟؟

آسر فراج


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى