بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


 
 

الثورات المصرية و تأثيرها على قيادات الأحياء الشعبية

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23122013

مُساهمة 

الثورات المصرية و تأثيرها على قيادات الأحياء الشعبية





لقد حدثت فى مصر أحداث لم تسبق لها مثيل فى العالم القديم او الحديث وهو قيام ثورتين متتاليتين فى وقت ليس بكثير ولكن السؤال المحير لنا جميعا أين الأحياء الشعبية وقيادتها من هذة الثورات؟ أليس بغريب ان تقوم فى مصر ثورتين ويحاسب نظامين ويدخلون على إثر هذة الثورات الى السجون  ويوجد فى مصر رؤساء أحياء لا يخافون الله ولا القانون فعندما تتجول فى أحياء مصر وكأنك لم تصدق أنة فى هذة الدولة قد قامت ثورتين فى أقل من ثلاث أعوام من الزمان فأى شىء يحرك هؤلاء- فهؤلاء المسؤلون لا تحركهم ولا تردعهم قيام ثورتين متتالتين فى البلاد
فلو قضيت يوم فى حى دار السلام وهو حى يقع فى جنوب العاصمة المصرية سوف تصبح وتبدأ يومك على منظر مرعب مخجل لأى دولة فى العالم فتطاردك القمامة من جميع الجوانب وترى منظر تلأل القمامة فى كل رقعة من هذا الحى الكبير ذو الشعبية الواسعة وتسأل اين رئيس الحى فى هذة المنطقة ؟ لا يعلم ولا يفعل شىء ولا يحرك ساكنا والأغرب من ذلك أنة بعد ثورتين كبيرتين - نادرا ما تحصل فى العالم - مازال تجد عندما يمر السيد المحافظ ويرى هذة المنطقة قد تحولت وكانها قطعة من اوربا وعندما يغادر سيادتة تعود الحالة كما كانت عليها وكأن السيد رئيس الحى يعمل من أجل أن يرى سيادة المحافظ وحدة المناظر الجميلة فى هذا الحى وينطبق هذا أيضا على معظم الأحياء الشعبية فى مصر
فالسؤال الذى يطرح نفسة متى سيشعر رؤساء الأحياء بالثورات المصرية ام انهم يحتاجون الى قيام ثورة ثالثة خصيصا لهم

علاء لعربى
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى