بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


 
 

"مخبرو التحرير".. جهاز لضبط المشتبهين وسط القاهرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17022012

مُساهمة 

"مخبرو التحرير".. جهاز لضبط المشتبهين وسط القاهرة




العربية.
"مخبرو التحرير" هو جهاز شعبي جديد أسسه ثوار في ميدان التحرير بالقاهرة، لتوقيف المشتبه في ارتكابهم أعمال شغب وتخريب، واستجوابهم، قبل تسليمهم للشرطة. ويشارك في العمل في هذا الجهاز الشعبي نشطاء وشخصيات عامة لرصد المندسين بالميدان وأماكن الاشتباكات.

ولجأ الثوار بهذا إلى استراتيجية جديدة، كما يقولون، للحفاظ على سلمية الاحتجاجات، وذلك بتوقيف المشتبه بهم والمندسين واستجوابهم قبل تسليمهم للسلطات المختصة. ويجري العمل بهذه الطريقة عبر تشكيل مجموعات "مخبرين" من بين المتظاهرين مهمتها رصد البلطجية والعناصر المندسة في الميدان ومحيط الاشتباكات بجوار وزارة الداخلية. وتتركز مهمة مجموعات "مخبري الثورة" في التجول في أرجاء الميدان والمناطق المحيطة به، ومحيط الاشتباكات بجوار وزارة الداخلية لمراقبة تحركات المشاركين في الاحتجاجات لرصد العناصر المندسة والبلطجية والعناصر التي تسعى إلى زيادة اشتعال الموقف أو المحرضة على التخريب، نقلا عن تقرير لصحيفة "الشرق الأوسط" اليوم الأحد.

ومن بين المهام الجديدة للثوار، البحث عن أي أسلحة بحوزة أي من الموجودين في محيط الاحتجاجات، وفي حال رصد أي شخص "مثير للريبة" لا يتدخل أفراد مجموعات "مخبري الثورة" حتى لا يتم الكشف عن مهمتهم التي تقوم على التجول وسط الاحتجاجات بشكل طبيعي من دون لفت النظر، وإنما يقومون بإبلاغ أفراد مجموعات "ضبط الخارجين" لتتولى اعتقال الشخص أو الأشخاص مثيري الريبة واقتيادهم إلى مقر احتجاز بميدان التحرير لاستجوابهم قبل تسليمهم للشرطة، وغالبا ما يتم استجواب المعتقلين من العناصر المندسة في حضور قضاة أو أحد الشخصيات العامة، من نشطاء التحرير.

وكان أول إنجازات مجموعات "مخبري الثورة" نجاحهم مساء أمس الجمعة في إلقاء القبض على 3 بلطجية عقب قيامهم بإشعال النار في مبنى الضرائب العقارية الذي يقع في محيط الاشتباكات بجوار وزارة الداخلية، وتولى رئيس نادي قضاة مصر السابق المستشار زكريا عبد العزيز استجواب الثلاثة في مسجد عمر مكرم قبل تسليمهم إلى قسم شرطة قصر النيل.

وأوضح شهود عيان أن مجموعات المتظاهرين ألقت القبض على البلطجية الثلاثة بينما كان أحدهم يلقي زجاجة مولوتوف على مبنى الضرائب العقارية، وأنه تم اقتياد الثلاثة إلى مسجد عمر مكرم في ميدان التحرير وتم استجوابهم في حضور المستشار عبد العزيز، حيث لوحظ أن كلام المشتبه بهم كان "متناقضا ومفككا ويؤكد كذبهم وأنهم مدفوعون لفعل ذلك مقابل مال".

وطبقا لشهود عيان كان أحد البلطجية، عند القبض عليه، يحوز "هارديسك" خاصا بأجهزة كومبيوتر سرقها من مبنى الضرائب العقارية، وكان يتحدث مع شخص عبر الهاتف ويقول له: "أين أسلمها لك؟"، ثم تم تسليم المتهمين لقسم شرطة قصر النيل المجاور لميدان التحرير.

وقال محمود الحسيني أحد النشطاء من أعضاء مجموعات "مخبري الثورة" خلال تجوله بمنطقة الاشتباكات حول وزارة الداخلية، إن مهمته مع زملائه تتركز على التجول بين المحتجين لرصد أي عناصر مثيرة للريبة وإبلاغ مجموعات أخرى من زملائه الثوار تكون مهمتها التصدي لهذه العناصر وإلقاء القبض عليها.


online


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى